مجلس مدينة الزرقا

يرحب بكم

التبادل الاعلاني

 

 

أسماء الله الحسني

الوقت

المواضيع الأخيرة

» دعوة لمواجهة غلاء العقارات بمدينة الزرقا
السبت يونيو 15, 2013 2:05 pm من طرف Dr_Faust

» دعوة لإزالة كشك خشبى امام كوبرى البخارى
السبت يونيو 15, 2013 2:00 pm من طرف Dr_Faust

»  ندوات الموطنة بالتنسيق بين مجلس مدينة الزرقا والتربية والتعليم
الأحد يناير 23, 2011 11:20 am من طرف عبير حسن

» مسابقة أوائل الطلبة بمركز الزرقا
الخميس يناير 06, 2011 11:37 pm من طرف عبير حسن

» استنكار السيد/رئيس مركز الزرقا و جميع العاملين/ حادث كنيسة القديسين
الأحد يناير 02, 2011 2:42 pm من طرف عبير حسن

» استنكارمعهد الزرقا الاعدادى الثانوى لحادث كنيسة القدسين
الأحد يناير 02, 2011 11:21 am من طرف عبير حسن

» استئناف مشروعات الصرف الصحى بقرى مركز الزرقا
الجمعة ديسمبر 31, 2010 10:31 am من طرف عبير حسن

» حوار مع سجــادة صلاة
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 8:58 am من طرف عبير حسن

» حوار مع سجــادة صلاة
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 8:57 am من طرف عبير حسن

» الطريقة الصحيحة لإستعمال وحفظ الادوية
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 8:49 am من طرف عبير حسن

» تلميذ وعالم
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 8:42 am من طرف عبير حسن

» شمعة وسط الظلام البيئى
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 8:23 am من طرف عبير حسن

» دعوة لازالة العائق الخرسانى المقام على طريق دمياط بطول مدينة الزرقا
الأربعاء يوليو 21, 2010 3:03 am من طرف ابو عمرو

» تهنئه لسياده العميد/ممدوح هجرس بمناسبه الترقيه لدرجه وكيل وزاره
الأربعاء يوليو 21, 2010 2:38 am من طرف ابو عمرو

» الصرف الصحى فى قرى مركز الزرقا
الجمعة مايو 07, 2010 11:34 am من طرف عبير حسن

» تهنئـه بمناسبه عيد دمياط القومى
الجمعة مايو 07, 2010 10:44 am من طرف عبير حسن

» السمــاء لاتمطــــر ذهــبا
الجمعة مايو 07, 2010 9:57 am من طرف عبير حسن

» الاطفـــــال والبيئــــه
الأحد مايو 02, 2010 3:41 pm من طرف عبير حسن

» البيئة ومفهومها وعلاقتها بالإنسان
الأحد مايو 02, 2010 3:29 pm من طرف عبير حسن

» تأثير المجالات الكهرومغناطيسية علي الأنسان والأجهزة
الأربعاء أبريل 21, 2010 4:38 pm من طرف Admin

» التدخين
الأربعاء أبريل 21, 2010 4:28 pm من طرف Admin

» التلوث
الأربعاء أبريل 21, 2010 3:54 pm من طرف Admin

» دراسه جدوى لمشروع انتاج الصابون
الأربعاء أبريل 21, 2010 2:59 pm من طرف عبير حسن

» الجمعيات الاهليه فى مصر
السبت أبريل 17, 2010 8:03 am من طرف عبير حسن

» تسع أسرار لقلب أكثر صحة
الأحد أبريل 11, 2010 12:03 pm من طرف Admin

» ترشيد الاستهلاك
الأحد أبريل 11, 2010 10:23 am من طرف رحمة الهدى

» ســـــاعه الارض
الأحد أبريل 11, 2010 9:51 am من طرف رحمة الهدى

» الزعيم مصطفي كامل
الأحد أبريل 11, 2010 1:48 am من طرف Admin

» طلعت حرب
الأحد أبريل 11, 2010 1:27 am من طرف Admin

» حقوق وواجبات الموظف العام .
الأحد أبريل 11, 2010 12:55 am من طرف Admin

» فن صناعة الأثاث بدمياط
السبت أبريل 10, 2010 4:08 pm من طرف Admin

» فن الرسم على غبار زجاج السيارات
السبت أبريل 10, 2010 3:43 pm من طرف Admin

» نصائح للحفاظ علي البيئة
السبت أبريل 10, 2010 9:25 am من طرف عبير حسن

» جريدة الجمهورية /*/ 1.5 مليون طفل يموتون سنوياً بسبب التلوث
السبت أبريل 10, 2010 8:25 am من طرف Admin

» جريدة الجمهورية // العرب مهددون بالعطش
السبت أبريل 10, 2010 8:20 am من طرف Admin

» حساسية الأنف .. ما هي
الخميس أبريل 08, 2010 3:48 am من طرف Admin

» الكولسترول .. الوقاية خير من العلاج
الخميس أبريل 08, 2010 3:45 am من طرف Admin

» الرياضة أفضل سلاح لمواجهة الامراض
الخميس أبريل 08, 2010 3:41 am من طرف Admin

» نصائح طبية عامة
الخميس أبريل 08, 2010 3:38 am من طرف Admin

» صداع الجيوب الأنفية ... اسبابة و طرق تخفيفه
الخميس أبريل 08, 2010 3:22 am من طرف Admin

» التعليم في مصر
الأربعاء أبريل 07, 2010 4:22 am من طرف Admin

» ماذا تعرف عن نهر النيل
الأربعاء أبريل 07, 2010 2:31 am من طرف Admin

» نصائح عن الصحة - نصائح صحية
الثلاثاء أبريل 06, 2010 5:15 pm من طرف عطيه محمود

» مصعب بن عمير
الثلاثاء أبريل 06, 2010 11:04 am من طرف Admin

» البخاري
الثلاثاء أبريل 06, 2010 10:50 am من طرف Admin

» واجبات العمال
الثلاثاء أبريل 06, 2010 10:37 am من طرف Admin

» تفتيش العمل والضبطية القضائية والعقوبات
الثلاثاء أبريل 06, 2010 10:31 am من طرف Admin

» السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل
الثلاثاء أبريل 06, 2010 10:21 am من طرف Admin

» اهوال القبور
الثلاثاء أبريل 06, 2010 7:47 am من طرف Admin

» موسوعه عن عثمان بن عفان
الثلاثاء أبريل 06, 2010 7:41 am من طرف Admin

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الإثنين يونيو 13, 2016 8:28 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 111 مساهمة في هذا المنتدى في 96 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 18 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو Dr_Faust فمرحباً به.


    الأديب العالمي نجيب محفوظ

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 53
    نقاط : 182
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    الأديب العالمي نجيب محفوظ

    مُساهمة من طرف Admin في السبت أبريل 03, 2010 11:11 am


    نجيب محفوظالمقدمة

    ، أقدم بين يديكم بحثي عن شمعة أضاءت دروب الأدب العربي والعالمي معا ، في شتي المجالات ، فلم تقتصر ريشته على الكتابة أو نشر الكلمات على ورق ، بل تخطى حدودالكلمات والكتابات واجتاز المحيطات واصلا لمرفئ الفن بجميع مستوياته ، فقد عزفتكلماته على أجمل الألحان ، وأفكاره مثلها أشهر الفنانين من الجنسان ، دعوني أعرفكم على هرم الأدب العربي (نجيب محفوظ) حياته :

    ولد نجيب محفوظ في 11ديسمبر 1911كان نجيب محفوظ في الثامنة من عمره عندما انتفض الشعب المصري أولانتفاضة شعبية حقيقة شاملة في تاريخه الحديث سنة 1919، ورأى الطفل الصغير المظاهراتوالمصادمات الدموية بين المصريين والإنجليز من شرفة منزله في ميدان بيت القاضي بحيالجمالية الذي بناه بدر الجمالي أحد القواد الفاطميين، وشاهد مظاهرات النساءالشعبيات بالملاءات اللف.وقبل ثماني سنوات من هذه الثورة التي أثرت بعمق في شخصيةوأدب نجيب محفوظ، وتحديدا في مساء (11 ديسمبر 1911م) كانت زوجة عبد العزيز إبراهيمأحمد الباشا تعاني حالة ولادة متعثرة، ولم تستطع "الداية" (القابلة) فعل شيء إلاالاستنجاد بالزوج، الذي أسرع أحد أصدقائه بإحضار الدكتور "نجيب محفوظ" - الذي أصبحمن أشهر أطباء النساء والتوليد في العالم- وأصر الأب على أن يسمي وليده باسمالدكتور القبطي الشهير.كان نجيب محفوظ أصغر الأبناء، لكنه عاش مع أبيه وأمه كأنه طفل وحيد؛ لأن الفارق الزمني بينه وبين أصغر إخوته كان لا يقل عن عشر سنوات، وكانواكلهم رجالا ونساء قد تزوجوا وغادروا بيت العائلة، إلا أصغرهم الذي التحق بالكليةالحربية، ثم عمل بالسودان بعد تخرجه مباشرة، لذلك كانت علاقته بأمه علاقة وطيدة،وكان تأثيرها فيه عميقا، بعكس والده الذي كان طوال الوقت في عمله خارج البيت، وكانصموتا لا يتحدث كثيرا داخل البيت، ويصف نجيب والدته بأنها: "سيدة أمية لا تقرأ ولاتكتب، ومع ذلك كانت مخزنا للثقافة الشعبية.. وكانت تعشق سيدنا الحسين وتزورهباستمرار.. والغريب أن والدتي أيضا كانت دائمة التردد على المتحف المصري، وتحب قضاءأغلب الوقت في حجرة المومياوات.. ثم إنها كانت بنفس الحماس تذهب لزيارة الآثارالقبطية خاصة دير "مار جرجس".. وكنت عندما أسألها عن حبها للحسين و"مار جرجس" فينفس الوقت تقول "كلهم بركة" وتعتبرهم "سلسلة واحدة".. والحقيقة أنني تأثرت بهذاالتسامح الجميل لأن الشعب المصري لم يعرف التعصب، وهذه هي روح الإسلامالحقيقية".
    أما والده فكان موظفا "ولم يكن من هواة القراءة، والكتاب الوحيد الذيقرأه بعد القرآن الكريم هو "حديث عيسى بن هشام"؛ لأن مؤلفه المويلحي كان صديقا له،وعندما أحيل إلى المعاش عمل في مصنع للنحاس يملكه أحد أصدقائه.
    التحق نجيب محفوظ بالكتاب وهو صغير جدًّا ليتخلص أهل البيت من شقاوته، لكنه عندما أصبح تلميذًابالابتدائية لم يكن والده بحاجة إلى حثه على المذاكرة؛ لأنه كان مجتهدا بالفعل ومنالأوائل دائما، أما أولى المحطات الفاصلة في حياته فكانت حصوله على شهادة "البكالوريا" التي تؤهله لدخول الجامعة، كان والده يرى أن أهم وظيفتين في مصر هماوكيل النيابة والطبيب، لذلك أصر على التحاق ابنه بكلية الطب أو كلية الحقوق، وكان أصدقاؤه مع هذا الرأي من حيث إن نجيب محفوظ كان متفوقا في المواد العلمية، وكانينجح بصعوبة في المواد الأدبية كالجغرافيا والتاريخ واللغتين الإنجليزية والفرنسية،والمادة الأدبية الوحيدة التي تفوق فيها كانت هي اللغة العربية، وكان نجاحه فيالبكالوريا عام 1930 بمجموع 60% وترتيبه العشرين على المدرسة، وكان هذا المجموعيلحقه بكلية الحقوق مجانا، لكنه اختار لنفسه كلية الآداب قسم الفلسفة.
    وبعدتخرجه سنة (1934م) التحق نجيب محفوظ بالسلك الحكومي، فعمل سكرتيرًا برلمانيا بوزارةالأوقاف من 1938 إلى 1945، ثم عمل بمكتبة "الغوري" بالأزهر، ثم مديرًا لمؤسسة القرضالحسن بوزارة الأوقاف حتى عام 1954، فمديرا لمكتب وزير الإرشاد، ثم مديرا للرقابةعلى المصنفات الفنية، وفي عام 1960 عمل مديرًا عامًّا لمؤسسة دعم السينما،فمستشارًا للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتليفزيون، ومنذ عام 1966 حتى 1971وهو عام إحالته إلى التقاعد عمل رئيسا لمجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما، وبعدهاانضم للعمل كاتبًا بمؤسسة الأهرام.

    بدايته مع الادب :

    نمت علاقة نجيب محفوظ بالأدب من خلال قراءته للعقاد وطه حسين وسلامة موسى وتوفيق الحكيم والشيخمصطفى عبد الرازق الذي درس له الفلسفة الإسلامية في كلية الآداب وكان يظنه قبطيا،وسير "ريدر هجارد" و"تشارلس جارفس" و"جيمس بيكي" و"توماس مان" و"سارتر" و"كامى" و"بيكيت" و"بروست" و"أناتول فرانس" و"هربرت ريد" الذي كان يكتب في مجال الفنالتشكيلي، و"جولزورثي" و"تولستوي"، بالإضافة إلى قراءاته في الأدب الإغريقي. وبعدتخرجه سنة 1934 كان نجيب محفوظ مرشحًا لبعثة لدراسة الفلسفة في فرنسا، لكنه حُرممنها، لأن اسمه القبطي أوحى بوفديته، وكانت الحرب ضد حزب الوفد على أشدها في تلكالفترة، مما حسم صراعا كبيرا كان يدور في نفس نجيب محفوظ بين الفلسفة والأدب، فحسمالأمر لصالح التفرغ للأدب.
    بدأ نجيب محفوظ يكتب المقالات وهو في التاسعة عشرة منعمره، ونشر أول قصصه القصيرة "ثمن الضعف" بالمجلة الجديدة الأسبوعية يوم (3 أغسطس 1934م) لكنه انطلاقا من روح ثورة 1919 خطط لمشروعه الأدبي الكبير، وهو إعادة كتابةالتاريخ الفرعوني بشكل روائي، وكتب بالفعل ثلاث روايات في هذا الاتجاه وهي: "عبثالأقدار" و"رادوبيس" و"كفاح طيبة"، لكنه توقف بعد ذلك وأعاد دراسة مشروعه.
    قدمنجيب محفوظ عددا كبيرا من الروايات والأعمال الأدبية منذ بدايات القرن العشرين،وحتى وقت قريب، واستطاعت هذه الإعمال الأدبية أن تصور التاريخ الاجتماعي والسياسيوالاقتصادي لمصر خلال القرن الماضي الذي يعد أهم القرون التي عاشتها مصر، وتركتبصمتها الواضحة على الشخصية المصرية.



    وفاته:في الثامنة وخمس دقائق من صباح الأربعاء 30 أغسطس 2006 م فيالقاهرة الروائي المصري نجيب محفوظ، العربي الوحيد الحائز على جائزة نوبل للآداب.
    وكان محفوظ (95 عاما) ويعد محفوظ أشهرروائي عربي حيث امتدت رحلته مع الكتابة أكثر من سبعين عاما كتب خلالها أكثر منخمسين رواية ومجموعة قصصية، فضلا عن كتب ضمت مقالاته.
    ومن أشهر رواياته ثلاثية "بين القصرين" "قصر الشوق" و"السكرية"، وكذلك روايته "أولاد حارتنا" التي منعالأزهر نشرها.
    ولد محفوظ عام 1911 في القاهرة وتخرج من جامعتها وعمل في وزارةالأوقاف وتولى إدارة الرقابة على المصنفات الفنية، وخلال ذلك كتب سيناريوهات عددكبير من الأفلام.
    وتوقف محفوظ عن الكتابة بعدما طعنه من وُصف بأنه إسلامي، فيرقبته عام 1994. إلا أنه في السنوات الثلاث الأخيرة كان يكتب قصصا قصيرة أطلق عليهااسم "أحلام فترة النقاهة". وقد كتب ما يقارب السبعين من هذه "الأحلام" الصوفيةوالفلسفية.
    حصل محفوظ على عدد كبير من الجوائز والأوسمة كان أبرزها جائزة نوبل للآداب عام 1988.
    [/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 27, 2017 11:28 am